تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 



Share
 

بعد أن مشى الرب يسوع طريقاً طويلاً جلس ليرتاح عند بئر يعقوب في السامرة والتقى بأمرأة سامرية عند البئر فدار بينهما حوار هام. لقد كشف الرب لها تفاصيل حياتها الخاصة وحاجتها إلى الماء الحي الذي لا يعطش كل من يشرب منه. فمن هم السامريون؟ وما هو الماء الحي؟ هذا ما توضحه لنا هذه الحلقة وهي تنقلنا في أرجاء السامرة لنشاهد المدينة، وبئر يعقوب، ودير الروم الارثوذكس الذي يوجد به البئر، بالإضافة إلى جبلي جرزيم وعيبال.

 

 

Share